العنايه بصحه الفم والأسنان

الإقلاع عن التدخين خلال أسبوع

الإقلاع عن التدخين خلال أسبوع  يعد التدخين سببًا رئيسيًا للوفاة والعجز، والإقلاع عن التدخين هو أحد أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها من أجل صحتك. كلما قمت بالإقلاع مبكرًا، زادت الفوائد الصحية. يقلل الإقلاع عن التدخين من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية وسرطان الرئة وأنواع السرطان الأخرى. كما أنه يحسن التنفس وحاسة الشم، ويمنحك المزيد من الطاقة، ويقلل من مخاطر الإصابة بأمراض أخرى مثل نزلات البرد والإنفلونزا. إذا كنت مستعدًا للإقلاع عن التدخين، فهناك العديد من الموارد المتاحة لمساعدتك. يمكن لطبيبك أن يصف الأدوية التي يمكن أن تساعد في تقليل أعراض الانسحاب وتسهيل الإقلاع عن التدخين. هناك أيضًا مجموعات استشارية ودعم متاحة يمكن أن توفر الحافز والتشجيع.

أعراض الإقلاع عن التدخين

أاعرض الإقلاع عن التدخين هي الأعراض الجسدية والنفسية التي قد تحدث عند توقف الشخص عن التدخين. يمكن أن يشمل ذلك التهيج والقلق والاكتئاب والأرق وزيادة الوزن. قد تكون بعض هذه الأعراض ناجمة عن انسحاب النيكوتين، في حين أن البعض الآخر قد يكون بسبب عوامل أخرى مثل التغييرات في نمط الحياة أو النظام الغذائي.

قد يهمك ايضا : معلومات عن مرض السل واعراضه

أسباب وعوامل خطر الإقلاع عن التدخين

التدخين هو السبب الرئيسي للوفاة الذي يمكن الوقاية منه في الولايات المتحدة. كل عام، يقتل التدخين أكثر من 480 ألف أمريكي. المدخنون أكثر عرضة من غير المدخنين للإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية وأنواع عديدة من السرطان، بما في ذلك سرطان الرئة. يزيد التدخين أيضًا من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 ومشاكل العين وفقدان العظام. التدخين يسبب الادمان لاحتوائه على النيكوتين. النيكوتين دواء موجود في أوراق التبغ. يمكن استنشاق النيكوتين من خلال دخان السجائر أو السيجار أو الغليون. يمكن أيضًا امتصاصه عن طريق الجلد من منتجات مثل مضغ التبغ أو السجائر الإلكترونية (السجائر الإلكترونية). يبدأ الناس بالتدخين لأسباب عديدة مختلفة. يبدأ بعض الناس لأن أصدقائهم أو أفراد عائلاتهم يدخنون. يبدأ آخرون لأنهم يرون أن التدخين وسيلة للاسترخاء أو تخفيف التوتر. يعتقد الكثير من الناس أن التدخين يجعلهم يبدون هادئين أو كبار. لكن بغض النظر عن سبب بدء شخص ما بالتدخين،

علاج الإقلاع عن التدخين

علاج الإقلاع عن التدخين هو عملية إنهاء عادة التدخين. يمكن القيام بذلك من خلال مجموعة متنوعة من الأساليب، بما في ذلك الأدوية والعلاج ببدائل النيكوتين والاستشارات السلوكية. تشمل الأدوية المستخدمة في علاج الإقلاع عن التدخين بوبروبيون وفارينيكلين. تعمل هذه الأدوية عن طريق تقليل الرغبة الشديدة في تناول الطعام وأعراض الانسحاب. يوفر العلاج ببدائل النيكوتين للجسم جرعات صغيرة من النيكوتين للمساعدة في تخفيف أعراض الانسحاب. يمكن أن يكون هذا على شكل بقع أو علكة أو معينات. تساعد الاستشارات السلوكية الأشخاص على تحديد المحفزات التي تجعلهم يرغبون في التدخين وتوفر تقنيات تساعدهم على تجنب هذه المحفزات أو التعامل معها.

الإقلاع عن التدخين خلال أسبوع

أقلع عن التدخين في غضون أسبوع باتباع النصائح التالية: 1. تجنب المواقف المحفزة. 2. اشرب الكثير من الماء وتناول الأطعمة الصحية. 3. ممارسة الرياضة بانتظام. 4. استخدم العلاج ببدائل النيكوتين، إذا لزم الأمر. 5. اطلب الدعم من العائلة والأصدقاء.

يمكن أن يقلل الإقلاع عن التدخين من خطر الإصابة بالسرطان.

يقلل الإقلاع عن التدخين من خطر الإصابة بالسرطان، وخاصة سرطان الرئة. تدخين السجائر مسؤول عن وفاة واحدة من بين كل ثلاث حالات وفاة بسبب السرطان وحوالي 87٪ من وفيات سرطان الرئة. ترجع معظم المخاطر الزائدة للإصابة بسرطان الرئة بين المدخنين إلى زيادة عدد السجائر التي يتم تدخينها يوميًا، على الرغم من أن الخطر يزداد مع مدة التدخين ويبدأ في الانخفاض بعد فترة وجيزة من الإقلاع عن التدخين. يعتمد خطر الإصابة بسرطان الرئة أيضًا على العمر الذي بدأ فيه التدخين: بدء التدخين في سن أصغر يزيد من الخطر أكثر من البدء في وقت لاحق في الحياة.

الإقلاع عن التدخين تدريجيا

الإقلاع عن التدخين تدريجيًا هو عملية تقليل استهلاك السجائر بمرور الوقت، حتى تصبح في نهاية المطاف خالية من التدخين. هناك عدد من الطرق للقيام بذلك، وستعتمد الطريقة التي تختارها على عادات التدخين الشخصية وتفضيلاتك. إحدى الطرق الشائعة هي تقليل عدد السجائر التي تدخنها كل يوم. على سبيل المثال، إذا كنت تدخن حاليًا 20 سيجارة يوميًا، فيمكنك البدء بتقليلها إلى 18 سيجارة لمدة أسبوع أو أسبوعين، ثم 16 سيجارة، وهكذا حتى تصل إلى الصفر. طريقة أخرى هي إطالة الفاصل الزمني بين كل سيجارة. لذا، إذا كنت تدخن حاليًا سيجارة واحدة كل ساعة، فيمكنك محاولة إطالة ذلك إلى 90 دقيقة، ثم ساعتين، وهكذا. لا توجد طريقة واحدة “صحيحة” للإقلاع عن التدخين تدريجيًا – فالأمر يتعلق في النهاية بما يناسبك بشكل أفضل. لكن،

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى